جاليات

القنصل العام للمملكة المغربية ببرشلونة: أولوياتنا هي الإرتقاء بالعمل القنصلي.

أحمد العمري/ برشلونة.

خريطة الطريق التي نشتغل وفقها نستمدها من روح نص الخطاب السامي الذي ألقاه جلالة الملك في افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الأولى من الولاية التشريعية العاشرة سنة 2016، هذا ما أكده السيد القنصل العام للمملكة المغربية ببرشلونة السيد الشريف الشرقاوي في لقاء حصري له مع كتالونيا7/24 وهو الحاصل على الإجازة في القانون الخاص ماجستير دراسات عليا في العلاقات الدولية والدبلوماسية، مستشار البعثة الدائمة للمملكة في نيويورك (2004-2009)،  المستشار الاقتصادي بالسفارة بمدريد (2009-2012).المغرب: مدير قسم أمريكا اللاتينية مستشار دبلوماسي للمديرية العامة للعلاقات الثنائية (MAECI)، 2019، 2021 قنصل عام بمدينة إشبيلية قبل إلتحاقه قنصلا عاما ببرشلونة بتاريخ فاتح شتنبر 2021.

قال السيد القنصل أن ما نقوم به ويهمنا في العمل القنصلي هو أمرين كرامة المواطن وتقريب المواطن من الادارة، والإدارة من المواطن، وعملنا سنسعى من خلاله الحفاظ على الاستمراريه لما قام به من سبقونا من السادة القناصلة في القنصليه العامه للمملكه المغربيه برشلونة، وركزنا في البداية إعطاء إنطلاقة عقد اجتماعات مع كل المصالح الادارية بالقنصلية للوقوف على السير العام للخدمات المقدمة للمواطنين، وهذا يجب أن يستمر وبشكل دوري، إذ الاولوية يجب ان تعطى لجميع المصالح ولا يمكن ان نعطي اولوية لمصلحة دون أخرى، فكل الخدمات تبقى على نفس المستوى من الاولوية.

وقال السيد الشريف الشرقاوي أن العمل سيركز أيضا على تسهيل عملية  التواصل مع المواطنين، ونحن هنا نريد ان نوجه رسالة من خلال منبركم هذا على  الى أن باب القنصليه العامه مفتوح امام الجميع.

وأضاف السيد القنصل على أن المصلحه الاجتماعية خاصة ملف القاصرين والسجناء يجب أن يتم التعامل مع هذين الملفين بشكل يليق بحساسياتهما، لا لشئ سوى بإعتبارهما يهتمان بشريحة تحتاج من العناية والمتابعة الخاصة والمركزة بشكل تجعل هاتين الشريحتين بإستطاعتهما الإندماج من جديد سواء كقاصرين أو سجناء.

القضية الوطنية تعتبر قضية كل المواطنين، ويجب أن يتجند الجميع في الدفاع عنها سواء بشكل جماعي،  فكل مواطن من المواطنين سواء كفعاليات أو كأشخاص كل بحسب موقعه لا سيما مع قرب الإحتفاء بذكرى المسيرة الخضراء المظفرة.

تجدر الإشارة إلى أن الملك محمد السادس في خطاب افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الأولى سنة 2016″   حث على “…تعميم الإدارة الإلكترونية بطريقة مندمجة ، تتيح الولوج المشترك للمعلومات بين مختلف القطاعات والمرافق، انتهى خطاب الملك محمد السادس .

من جانبه أكد السيد الشريف الشرقاوي على أننا سنعمل مستقبلا على الإشتغال للخروج بإتفاق التنسيق بين كل القنصليات المتواجده بجهه كتالونيا ولما لا خارجها أيضا، ,أشار إلى أهمية إدماج  الخدمات القنصليه الإلكترونية في منظومة العمل القنصلي والتي من شأنها العمل على تطوير وتجويد الخدمات.

انسجاما مع روح ومضمون الخطاب الملكي الذي أكد على ” توظيف التكنولوجيات الحديثة، يساهم في تسهيل حصول المواطن، على الخدمات، في أقرب الآجال، دون الحاجة إلى كثرة التنقل والاحتكاك بالإدارة ، الذي يعد السبب الرئيسي لانتشار ظاهرة الرشوة، واستغلال النفوذ.

كما أن مشروع القنصلية المتنقلة، والتي من المحتمل أن تعطى إنطلاقتها في الأسابيع القليلة المقبلة تبقى من بين المساطر الإدارية التي سنسعى من خلالها جعل الإدارة الأقرب للمواطن، والتي سنركز في البداية على المناطق والجهات التي تضم عدد لا بأس به من المواطنين المغاربة.

وختم السيد القنصل حواره مع كتالونيا7/24 أن الشؤون الاجتماعيه والثقافية وغيرها من المصالح الإدارية القنصلية سيحظى بإهتمام كبير، مع العمل بخلق و فتح قنوات التواصل مع الإدارات المحليه والجهوية  بالمدار الترابي للقنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock