هل ستؤول حقيبة كتابة الدولة للجالية لحزب الإستقلال.

37

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

م/ي.

على بعد أقل من ايام على موعد تشكيل الحكومة المغربية برئاسة الامين العام لحزب الاحرار عزيز اخنوش بتحالف مع الاحزاب المشكلة للحكومة البام و الاستقلال على غرار النتائج المحصل عليها يوم الثامن من سبتمبر 2021، تبقى العديد من الملفات تنتظر فوق طاولة الأغلبية، نجد من بينها موضوع المشاركة السياسية لمغاربة العالم .

استحقاقات حرمت مشاركة الجالية المغربية ويعتبر حق المغاربة المقيمين في الخارج في المشاركة السياسية في بلدهم الأصلي المغرب, من المطالب التي نادت بها العديد من فعاليات الجالية المغربية بالخارج في جميع المناسبات, غير أن تنزيل هذا الحق الدستوري لمغاربة العالم أصبح حلما صعب المنال في الوقت الذي كان ينتظر فيه أن يحصل تطور مهم في المسار الديمقراطي بتقوية المؤسسة التشريعية واشراك مغاربة العالم ، من خلال القوانين الانتخابية المؤطرة رغم دفاع حزب الإستقلال عن مقترح مشروع اشراك الجالية بتحديد 60 مقعدا برلمانيا بتمثيل مغاربة الشتات الذي كان مقترحا مبني على الواقعية مع مقترحات البام و الاحرار.

و المثير للاستغراب حقا، أن مقترحات ومطالب حول تفعيل مبدأ مشاركة المغاربة المقيمين في الخارج، و التي لم تجد أي اعتراض من قبل الأحزاب السياسية لم يتضمنها مشروع القانون المتعلق بمجلس النواب الذي تمت المصادقة عليه يوم 10 فبراير 2021 في اجتماع المجلس الوزاري.

يبقى السؤال المطروح لدى الجالية حول حقيبة كتابة الدولة للجالية لمن ستؤول من الاحزاب التلاث كما ان بعض الاكادميين و الباحثين و المجتمع المدني يرجحون كفة حزب الإستقلال للفوز بهذه الحقيبة لعدة اعتبارات لدعمه للمشاركة السياسية خلال ثلاث ولايات متتابعة .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد