جاليات

مصلحة المواطن المغربي تضع العطل الرسمية وساعات العمل بالقنصلية المغربية ببرشلونة في موضع إعادة النظر.

كتالونيا247. “تعلن القنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة إلى كافة أفراد الجالية المغربية المقيمين في دائرتها الترابية أنها ستغلق أبوابها  يوم الإثنين 20 غشت 2018 بمناسبة ثورة الملك والشعب ويوم الثلاثاء 21 غشت 2018 وذلك بمناسبة عيد الشباب”. بنفس الصيغة تعلن القنصلية المغربية أنها ستغلق أبوابها أيضا يومي الأربعاء والخميس 22 و 23 غشت 2018 بمناسبة عيد الأضحى المبارك. هذا وبملصقين بمدخل القنصلية المغربية ببرشلونة أعلن على عطلة لمدة أربعة أيام بالقنصلية المغربية ببرشلونة، لأنه كما العادة تتابع ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب كل سنة واقتران ذلك هذه السنة مع عيد الأضحى جعل العطلة تصل لمدة أربعة أيام متتالية. تناول هذا الموضوع هو الظروف الخاصة والإستثنائية للجالية المغربية التي تكون في أمس الحاجة لإجراءات إدارية بالقنصلية مع فترة العطلة الصيفية هذا بالنسبة للمقيمين في إسبانيا،  وبالنسبة للمغاربة القادمين من دول أخرى في إتجاه البلد الأصلي والذين يكونوا ضحية سرقة، وهو رقم يكون مرتفع كل سنة، من خلال الحالات التي عاينتها كتالونيا 247، والتي تفوق أكثر من حالة يومية، إضافة للسرقة التي يتعرض لها المغاربة الذين اختاروا جهة كتالونيا للسياحة. أربعة أيام عطلة بالقنصلية المغربية ببرشلونة يعتبر عادي، لكن هذا يطرح تساؤل ألم يكن الأجدر أن تخصص ديمومة طيلة الأربع الأيام لإستقبال الحالات الإستثنائية والإستعجالية، خاصة وأن أحد المصادر المقربة أكد للجريدة أنه في ما مضى من السنوات كانت تخصص ديمومة بالقنصلية المغربية ببرشلونة طيلة الصيف نتيجة الضغط الذي يكون على مختلف المصالح الإدارية خلال هذه الفترة. من جانب لا يقل أهمية وهو ساعات العمل بالقنصلية، إذ يبدأ العمل من الساعة التاسعة صباحا إلى حدود الساعة الثالثة، مع بعض الإستثناءات البسيطة والقليلة التي يستمر لوقت أكثر، وهو يعني ستة ساعات من العمل اليوم ناقص ساعتين لإتمام ثماني ساعات المفروضة. لكن الغريب والغير المفهوم هو عندما يصادف يوم عمل القنصلية المغربية ببرشلونة إحدى العطل ببلد الإقامة أو الجهة، وهي حالات قليلة، غالبا ما تغلق القنصلية أبوابها ابتداء من الساعة الثانية بمبرر أن جل المصالح الإدارية فارغة فلا داعي للإنتظار إلى الساعة الثالثة، فكيف سيكون حال مواطن مغربي حضر ما بعد الثانية قادما من مدينة بعيدة عن برشلونة وهو يعلم أن العمل مستمر إلى حدود الساعة الثالثة. تجدر الإشارة إلى أن القنصلية المغربية ببرشلونة  تستفيد من العطل الوطنية والدينية للبلد الأصلي، وعطل بلد الإقامة، ولن يكون الأمر مختلف عن باقي التمثيليات الديبلوماسية بباقي جهات العالم. طرح مسألة التوقيت وساعات عمل القنصلية الذي لا يتجاوز ست ساعات يومية، وكثرة العطل الدينية والوطنية سواء ببلد الإقامة أو البلد الأصلي موضوع تابع الموقع إثارته والإستماع لمجموعة من الحالات سنويا، مع وقوفنا أيضا على بعض الحالات الإستثنائية التي تكون في حاجة لخدمة إدارية من طرف التمثيلية القنصلية في أوقات حرجة خاصة المغاربة الذين تكون  إسبانيا بالنسبة لهم نقطة عبور، أو المغاربة الذين اختاروا إسبانيا للسياحة عند تعرضهم للسرقة، وهي حالات كثيرة مع ارتفاع نشاط المافيات المتخصصة في السرقة للجاليات والمواطنين القادمين من دول أخرى، إشارات نتمنى أن تؤخذ من طرف الجهات الرسمية بعين الإعتبار لأن تواجدها هو لخدمة المواطن في الحالات الإستثنائية والأوقات والظروف الحرجة.]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock