جاليات

شرطة الحدود المغربية تسحب جواز سفر ناشط حقوقي من جهة كتالونيا بطنجة.

كتالونيا247. سحبت  شرطة الحدود بميناء طنجة  جواز السفر  الناشط الحقوقي وعضو حزب النهج الديموقراطي كريم العثماني  ببرشلونة – اسبانيا، في الوقت الذي يقوم فيه بزيارة للمغرب كباقي المهاجرين المغاربة. سحب جواز السفر اعتبرته مجموعة من الفعاليات الحقوقية والمدنية  بجهة كتالونيا اعتقال تريد  الأجهزة الأمنية المغربية إرسال رسالة واضحة لكل الفعاليات المدنية والحقوقية بالمهجر،  ولجهة كتالونيا بالخصوص التي تعرف حركة حقوقية في السنوات الأخيرة، خاصة حركة دعم حراك الريف، والتأكيد على أن المهاجر المغربي المرحب به هو مهاجر كؤوس الشاي وكعب الغزال باللقاءات الرسمية، أما غيرهم فيمكن أن يكون عرضة لأي شبهة وقد تصل إلى تهمة التآمر على الوطن، والسعي إلى زعزعة استقرار البلد.  جواز السفر  تم إعادته للناشط الحقوقي، في الوقت الذي لم نتمكن فيه معرفة ملابساته ولا كيف تعاملت شرطة الحدود مع مهاجر مغربي ذنبه الوحيد أنه ينشط في مجال يزعج السلطات المغربية. سحب الجواز  عرف تفاعل وتضامن من بعض مغاربة العالم بجهة كتالونيا، إذ سجل الناشط محمد بوقراب تضامنه بتدوينة في حسابه الفايسبوكي:  “البارح وبعد وصوله لميناء طنجة أوقفت شرطة الميناء بمعية رجال الجمارك رفيقنا المناضل المبدئي كريم العثماني وبعد الاستفزاز ومحاولة التخويف ( وتجرجير في الوقت) افسحوا له المجال للمغادرة هذا التذكير فقط للتوضيح والاخبار كذلك للتأكيد على المقاربة القمعية التي ينتهجها النظام المغربي تجاه جميع المناضلين الغيورين على وطنهم وجماهيره المقهورة اكانوا داخل ام خارج الوطن، انهاالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ،انه الاستقبال والالتفاتة الطيبة للمهاجريين والمهجرين خارج الوطن اخيرا لك انت سيدة الميدان البرلمانية المغربية القاطنة بكطالونيا والمدافعة عن المهاجرين المقيمين هنا بكطالونيا اش كيبان ليك كتعرفي جمعي فلوس غير باش….وباني نشوفك ولا راك مخيمة في ماربياmarbella.”. سحب جواز السفر لناشط حقوقي مقيم بجهة كتالونيا مناضل في حزب سياسي تنشط قادته داخل المغرب ومواقفه واضحة ومعلومة تطرح أكثر من تساؤل ، هل هي رسالة فقط للجالية المغربية التي تنشط خارج المسار المرسوم لها؟ أم فيه رسالة للأحزاب الغير المرغوب فيها والمزعجة التي تحاول الإعتماد على مناضليها خارج الوطن  وتقديمهم على أنهم خونة يسعوا إلى زعزعة أمن وإستقرار المغرب؟ تصرف خطأ من شرطة الحدود بميناء طنجة ينضاف لأخطاء الدولة التي لا تعد، إذ القيام بسحب جواز السفر أو الإعتقال لساعة أو ساعات لن يزيد مغاربة العالم سوى التأكد على ما كان سمي سابقا الإنتقال الديموقراطي لم يكن سوى شعار كان المغرب يحتاجه في مرحلة معينة وانتهت صلاحيته.]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى