سياسة

رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز يفتتح “المرحلة الجديدة” مع المغرب ويعيد التأكيد على الموقف من الصحراء.

كتالونيا7/24.

إنطلقت المرحلة الثنائية الجديدة بين إسبانيا والمغرب.

سافر رئيس الحكومة الإسبانية ، بيدرو سانشيز ، إلى الرباط اليوم الخميس ، حيث أكد للملك محمد السادس الموقف الإسباني الداعم لخطة الحكم الذاتي المغربية للصحراء ، بحسب مصادر من الديوان الملكي المغربي.

وأثناء اللقاء الذي عقده مع ملك المغرب بيدرو سانشيز “أكد مجددا موقف إسبانيا من ملف الصحراء ، معتبرا المبادرة المغربية للحكم الذاتي  الواقعية ومصداقية لحل الخلاف” ، كما جاء في بيان صدر بعد اللقاء الذي عقده كلاهما في القصر الملكي بالرباط.

وتوضح المذكرة أن ملك المغرب ورئيس الحكومة الإسبانية جددا الإرادة لفتح مرحلة جديدة في العلاقات بين البلدين “على أساس الاحترام المتبادل والثقة المتبادلة والتنسيق الدائم والتعاون الصريح والمخلص”.

من جانبها ، أكدت مصادر إسبانية أن الاجتماع صادق على إرادة تعميق العلاقات في هذه المرحلة الجديدة ، وسلطت الضوء على الودية الكبيرة للقاء الملك.

جرت المحادثة بين الاثنين باللغتين الإسبانية والفرنسية ، بحسب هذه المصادر ، التي أشارت إلى أن الملك علق على أن سانشيز هو أول رئيس للحكومة يتذكر قضاء الليلة في الرباط.

وحضر عن الجانب الإسباني وزير الخارجية خوسيه مانويل ألباريس وسفير إسبانيا بالمغرب ريكاردو دياز هوشلايتنر إلى جانب فخامة الرئيس.

 ورافق ملك المغرب مستشاره فؤاد علي همة ووزير الخارجية ناصر بوريطة وسفيرة المغرب في اسبانيا كريمة بنيعيش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock