متفرقات

مظاهرة في مدريد ضدّ عودة الملك السابق خوان كارلوس لإسبانيا.

كتالونيا7/24.

 

تظاهر قرابة 300 شخصٍ الأحد في مدريد ضدّ زيارة الملك السابق خوان كارلوس إلى إسبانيا،التي أثارت انتقادات كثيرة، بعد مرور عامين على وجوده في المنفى.

وتجمهر حوالي 300 شخص حاملين لافتات تطالب باحقاق العدالة، بحسب السلطات الإسبانيّة، في ساحة على مقربة من القصر الملكيّ لتوجيه انتقادات لملك إسبانيا السابق (1975 -2014)، الذي تنازل عن العرش على خلفيّة فضائح مالية وأخرى تتعلّق بحياته الخاصّة.

ووصل الملك السابق (84 عاماً) الذي لم تطأ قدماه إسبانيا منذ غشت 2020، إلى بلاده الخميس ليشارك في سباق قوارب حتى يوم الأحد في سانخينثو في شمال غرب البلاد.

 الملك السابق سيقيم في سانخينخو في شمال غرب إسبانيا حيث يلتقي ابنه الملك فيليبي السادس الاثنين في مدريد.

هبطت طائرة الملك الخاصّة التي أقلعت من أبوظبي، الخميس بُعيد الساعة (17,00 بتوقيت غرينتش) في مطار فيغو الصغير في غاليسيا، بشمال غرب إسبانيا. ونزل منها خوان كارلوس ببطء متّكئًا على عصا، قبل أن تستقبله ابنته الكبرى إلينا،

توجّه خوان كارلوس إلى سانخينخو حضر سباق للقوارب في نهاية الأسبوع. ولدى وصوله إلى المدينة، حيّا الملك السابق من داخل سيّارته الحشد المتجمهر أمام المنزل الذي سيقيم فيه، رافعا إبهامه للدلالة على أنه بخير.

كان الملك برّر مغادرته بلاده بأنّه يريد “تسهيل ممارسة” ابنه فيلبي لواجباته في ضوء “العواقب العامة لبعض الأحداث الماضية في حياته الخاصة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock