جاليات

جماهير كتالونيا مستاءة من كيفية تدبير المباراة المرتقبة للمنتخب المغربي ببرشلونة (كورنيا).

التمثيليات القنصلية بكتالونيا في دار غفلون.

احمد العمري/ برشلونة.

عبر العديد من الفاعلين والمهاجرين المغاربة المقيمين بجهة كتالونيا عن إستيائهم عن الطريقة التي تم بها تدبير مباراة المنتخب المغربي الحبية ضد نظيره الشيلي المزمع إجراوها يوم 23/09/2022 بملعب “الإسبانيول” بكورنيا جهة برشلونة، خاصة من حيث أثمنة التذاكر، دون تخصيص أثمنة خاصة لبعض الفئات، كرزمة خاصة للعائلات او مجانية الولوج للملعب او تخفيضات خاصة للأطفال .

وجه الفاعل بالمواقع الإجتماعية والمقاول المغربي عبد القادر مغناس رسالة خاصة لرئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم السيد فوزي لقجع يطلب منه التدخل لرفع ظلم يطال الجالية المغربية باوروبا.

في رسالة قال فيها، “نيابة عن نفسي و بطلب من افراد عديدين من جاليتنا المغربية المقيمة باسبانيا خصوصا، وباوروبا عموما، انقل لكم حالة الامتعاض و الاستغراب والاحباط التي احسسنا بها بعد ان علمنا ان الشركة الأجنبية التي كلفتموها بتنظيم المقابلتين الوديتين التي سيجريها منتخبنا الغالي لكرة القدم يومي 23 شتنبر ضد الشيلي ببرشلونة و 27 ضد الباراغواي بإشبيلية، قد بالغت في تحديد ثمن التذاكر عندما حددت ادناها في 35 اورو للفرد الواحد.

واضاف في الرسالة ايضا “فبعدما عمتنا مشاعر الغبطة والسرور و عزمنا على تحويل هاته المبادرة القيمة التي قامت بها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الى عرس وطني باسبانيا، عبر الحضور بكثافة منقطعة النظير لهاتين المبارتين تعبيرا منا عن حبنا لوطننا الام و عن اعتزازنا بمنتخبنا الوطني لكرة القدم، و الاهم، مد جسر التواصل بين أبنائنا و الوطن الام لزرع حب المواطنة فيهم، فوجيء العديد من المواطنين المغاربة المقيمين بالديار الاسبانية بان لا طاقة لهم للحضور بكثافة رفقة افراد عائلاتهم الى احدى هاتين المناسبتين التاريخيتين، نظرا لغلاء اسعار التذاكر وغياب اي تنسيق مسبق مع المؤسسات و الجمعيات والفاعلين الاعلاميين و المؤثرين المغاربة من افراد الجالية”.

من جهته عبر الفاعل عز الدين الهواري في تدوينة له انه لا زال ينتظر من الجامعة الرد على الرسائل والمطالبة بإعادة النظر في أثمنة الدخول لمقابلة المغرب ضد الشيلي.

من جهتها قالت المربية الإجتماعية فوزية أمان في حسابها الفايسبوكي “كنا ننتظر مجانية الدخول أو ثمن رمزي لمشاهدة المقابلة الودية التي ستجمع المنتخب المغربي بنظيره الشيلي هنا ببرشلونة، لكن للأسف دليل آخر على أن الجالية بقرة حلوب، إوا يا لقجع بغيتينا حنا نخلصوا الملعب والفندق للاعبين مديرش معانا ” عون الفريق “

الرئيس السابق لجمعية إبن رشد عبد الحق مارصو قارن بين ثمن تذاكر مباراة المنتخب المغربي وثمن تذاكر مباراة نادي اسبانيول ضد إشبيلية بنفس الملعب، وكتب تدوينة بصورة مرفقة “تذاكر مباراة اسبانيول ضد إشبيلية في نفس الملعب الذي سيلعب فيه المنتخب المغربي ضد نظيره الشيلي لكن الاثمنة مناسبة على مباراة المنتخب.

بعد مجموعة من المراسلات لمجموعة من الفاعلين الذين اكدوا لنا ان هناك وعود من اجل تخصيص تخفيضات لتسهيل وتمكين مغاربة العالم في إسبانيا او البلدان المجاورة للحضور للمبارتين بكل من إشبيلية وبرشلونة وتحويلهما إلى عرس رياضي.

من جهة أخرى سجلنا غياب او تحركات خجولة للتمثيليات القنصلية بكل من برشلونة خيرونا وطراغونة وإشبيلية لتحفيز الفاعلين من جهة للتعبئة، او محاولة الضغط على الجهات المعنية لمراجعة الاثمنة المحددة.

إلى حد كتابة هذه الأسطر علمنا أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد ادرجت تخفيض بنسبة 15 في المائة عن الاثمنة المحددة مسبقا، بعد الرسالة التي توصلت بها، والاستياء المعبر عنه بالمواقع الإجتماعية.

في مقابل الاثمنة الغير المناسبة لتذاكر مباراة المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم ضد نظيره الشيلي التي حددتها الشركة المحتكرة للتنظيم، تحركت نفس الشركة حسب مصادر عليمة في الاتصال بمجموعة من الفنانين “سعيد الصنهاجي، والرابيرو الاسباني من اصل مغربي مراد” لإحياء حفل قبل بداية المقابلة بالمجان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock