جاليات

اتحاديو فرنسا: دعوة الحكومة المغربية إلى الاسراع بتنفيذ التوجيهات الملكية و تفعيل حقوق المواطنة الكاملة لمغاربة العالم .

كتالونيا7/24.

عقدت الكتابة الاقلبمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بفرنسا اجتماعا عاديا يوم 11 سبتمبر 2022 للتداول في القضايا الحزبية و المستجدات الوطنية. فبعد الاستماع إلى تقرير الكاتب الاقليمي الذي استحضر فيه مضمون الخطاب الملكي ليوم 20 غشت 2022 و بيان المكتب السياسي ليوم فاتح سبتمبر 2022، و النقاش المستفيض لأعضاء الكتابة الاقليمية حول الدخول السياسي و الاجتماعي و المهام المرحلية ، خلص الاجتماع الى ما يلي:

– التعبير الجماعي عن الارتياح الكبير للتجاوب الملكي مع تعبيرات فعاليات مغاربة العالم، و في مقدمتهم اتحاديو المهجر، المطالبة بإصلاح جذري للمنظومة المؤسساتية الخاصة بالمغاربة المقيمين بالخارج و تفعيل حقوق المواطنة الكاملة المنصوص عليها في الدستور و ضرورة الالتزام بمبادى الحكامة الجيدة .

– الإشادة بالمواقف التابثة و المبدئية لاتحاديو العالم من المواطنة الكاملة و الدفاع عن حق الترشيح و الانتخاب انطلاقا من بلدان الإقامة و التذكير ببيان بروكسيل الرافض للمنهجية التى تم اعتمادها فى تأسيس مجلس الجالية المغربية بالخارج و التي انبنت على إقصاء و تهميش الطاقات الديمقراطية.

– التأكيد على أن الإشارة الملكية بضرورة رد الاعتبار لمغاربة العالم تسائل الذات الحزبية، إذ انها تفترض من قيادة حزبنا ، الذي تميز دوما بالدفاع عن الجاليات المغربية، نهج مقاربة متجددة تضمن حضورا وازنا في كل الهياكل الحزبية، الوطنية و القطاعية و الوظيفية للنتظيمات الحزبية بالمهجر.

– الإلحاح على دور الفريق البرلماني الاشتراكي في بلورة مقترحات قانونية تعكس انتظارات مغاربة العالم و تمكنهم من المساهمة المباشرة و الفعلية في تدبير الشأن العام

– دعوة الحكومة المغربية إلى الاسراع بتفعيل الحقوق الدستورية لمغاربة العالم و فتح حوار حقيقي و هادف مع الفعاليات و الكفاءات المغربية في المهجر من أجل صياغة مشاريع قوانين و برامج تستجيب لانتظاراتهم و تطلعاتهم و تقدم أجوبة عن القضايا العالقة و المستعجلة ، مثل مشاكل حماية الممتلكات و نقل الرفاة

– الإشادة بعقد المؤتمرات الوطنية للشبيبة الاتحادية و المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات، و اعتبارهما محطات اساسية لتجسيد الارتباط العضوي بقضايا الشباب و النساء و دعم مبادراتهم النضالية.

– التعبئة من أجل الدفاع عن القضية الوطنية و تقوية المكاسب الهامة التي تم تحقيقها في هذا الاطار ، و الوقوف الى جانب المهاجرين في نضالهم من أجل صيانة حقوقهم المستهدفة من طرف قوى اليمين المتطرف .

– الانخراط في المبادرات الهادفة الى حث السلطات الفرنسية على التراجع على القيود المفروضة حاليا على حرية التنقل و نظام التأشيرات و التي تمنع التواصل العائلي و تؤثر بشكل سلبي على تطور العلاقات المغربية الفرنسية

– دعم نضال الشعب الفلسطيني من أجل الحرية و الكرامة و تقرير المصير، و التأييد المطلق للمقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الاسرائيلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock