سياسة

رئيس الحكومة الإسبانية يختار بلدان أمريكا اللاتينية كأول زيارة له بدل المغرب.

كتالونيا247. دشن رئيس الحكومة الإسبانية ”بيدرو سانشيز“جولته الأولى خارج البلد يوم الإثنين، بدول أمريكا اللاتينية، التي سيحل بها في زيارة عمل للشيلي، قبل أن تقوده رحلته إلى كل من بوليفيا وكولومبيا وكوستاريكا. زيارة يخرق بها رئيس الحكومة الإسباني، ”بيدرو سانشيز“ التقليد السياسي، الذي اعتاد عليه المسؤولون الإسبان ، حيث كان المغرب أول وجهة لرؤساء الحكومات الجدد منذ أكثر من ثلاثة عقود. وبعد جدل زيارته عقب توليه رئاسة الحكومة الاسبانية للمغرب، قطع رئيس الحكومة الاسبانية الشك باليقين، رسمياً، عن القيام بزيارته الأولى خارج بلده، إلى المغرب كتقليد رسمي في إسبانيا، يعود لخمس وثلاثين سنة. في تصريح صدر يوم أمس السبت لرئاسة الحكومة الإسبانية، إن زيارة العمل التي يقوم بها ”بيدرو سانشيز“، إلى بعض بلدان أمريكا اللاتينية، والتي تستمر حتى ال31 من غشت الجاري: ”ستعرف إجراء مباحثات مع رؤساء هذه الدول بالإضافة إلى عقد لقاءات مع الفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين ورجال الأعمال، وكذا مع ممثلي الجاليات الإسبانية المستقرة في هذه الدول“ . وأكدت رئاسة الحكومة، أن الرئيس الجديد، يسعى من خلال هذه الجولة إلى إبراز المكانة الخاصة التي تحتلها أمريكا اللاتينية، في السياسة الخارجية الإسبانية، وكذا الأهمية التي توليها مدريد لدعم وتعزيز علاقاتها مع جميع دول المنطقة. هذا وقد تناقلت وسائل الإعلام الإسبانية من قبل أن رئيس الحكومة الإسباني الأسبق، خوسي لويس رودريغيث ثباتيرو، قام  باتصالات في طنجة لترتيب لقاء بين الملك محمد السادس ورئيس الحكومة الإسباني الحالي بيدرو سانشيرز، مستغلا تواجده في حفل الإستقبال بقصر مرشان بطنجة بمناسبة عيد العرش. يبقى التساؤل حول الأسباب وراء هذا التغيير في وجهة رئيس الحكومة الإسبانية خارج البلد، واختيار بلدان أمريكا اللاتينية بدل المغرب، الذي تربطه بالجارة شبه الجزيرة الإيبيرية علاقات تعاون على مختلف المستويات والمجالات بفعل الجوار رغم التباين في المواقف بين البلدين في مجموعة من القضايا.      ]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock