متفرقات

الإتحاد ضد الفاشية والعنصرية يصرخ ببرشلونة "نحن أكثر".

كتالونيا247. نظم الإتحاد ضد الفاشية والعنصرية ،نهاية الأسبوع المنصرم، الموافق ل 9 سبتمبر وقفة بالعاصمة الكتلانية برشلونة، بالقرب من شارع “باراليل” Paral·lel، وذلك من أجل التظاهر والتعبير عن رفض مظاهر الفاشية والعنصرية التي أصبحت متفشية في إسبانيا وأوروبا بصفة عامة، تحت شعار “نحن أكثر”. الإتحاد ضد الفاشية والعنصرية هو منصة واسعة، يضم بين صفوفه أكثر من 600 هيئة وتنظيم، مجتمعين حول أرضية واحدة لمناهضة العنصرية والإسلاموفوبيا ، كما يضم أفرادا يؤمنون بنفس الأفكار التي قام عليها. وقد عرفت الوقفة مشاركة حوالي 150 متظاهرا، مع حضور شبه منعدم للجالية المغربية والإسلامية لم يتجاوزوا ثلاثة أفراد، حسب تصريح الناشط والفاعل الجمعوي مصطفى أولاد سلام مؤسس جمعية”صافي” المناهضة للإسلاموفوبيا لكتالونيا247. وقد جائت هذه الوقفة كرد فعل على المسيرة التي قام بها اليمين المتطرف الإسباني، تحت شعار :”لا نريد انفصاليين أو إرهابيين في الحكومة”، شارك فيها حوالي 2000 شخص، كان قد دعى إليها رجل الأعمال و عنصر الحرس المدني سابقا، المقيم بسويسرا،خوسي مانويل أوبازو، شارك ضمنها أيضا حزب فوكس VOX اليميني المتطرف بحضور رئيسه وكاتبه العام، والذي ساهم بشكل كبير في التعبئة لمسيرة برشلونة. مصطفى اولاد سلام قال لهذه الصحيفة بأن “من يسمون أنفسهم بالوحدويين، المدافعين عن وحدة إسبانيا هم في حقيقة الأمر فاشيين وعنصريين، اعتدوا في الأخير على شابين وامرأة من متظاهري الإتحاد ضد الفاشية والعنصرية”، والتي انتهت حوالي الساعة الثالثة والنصف زوالا، إثر تدخل الشرطة الكتلانية “لوس موسوس دسكوادرا”. ]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى