رياضة

منع إسبانيا من تنظيم أي تظاهرة دولية.  

كتالونيا247.

طالبت اللجنة الأولمبية الدولية الإتحادات الرياضية الدولية بعدم منح إسبانيا حق    استضافة أي بطولات كبرى إلى حين رفع  الحظر المفروض من جانبها على مشاركة       رياضيي كوسوفو.

وجاء ذلك بعد أن جرى منع رياضيي كوسوفو من المشاركة تحتعلم بلدهم في بطولة العالم 2018 للكاراتيه التي أقيمت فيالعاصمة الإسبانية مدريد في وقت سابق من نوفمبر الجاري، وفقالما ذكره موقع “إنسايد ذا جيمز” المتخصص في أخبار الألعابالأولمبية والبارالمبية ودورات الكومنويلث.

وكانت كوسوفو التي يسكنها بالكامل مواطنون ألبان، قد إنفصلتعن صربيا عام 2008 وبات معترفا بها من قبل أكثر من 110 دولحول العالم.

ورفضت إسبانيا الاعتراف بكوسوفو في ظل مخاوف من أن يحفزذلك طموح الإنفصاليين في إقليمي الباسك وكتالونيا.

وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة الأولمبية بكوسوفو باتت تنتمي للجنةالأولمبية الدولية منذ عام 2014 .

وقال بير ميرو، نائب المدير العام للجنة الأولمبية الدولية فيتصريحات لموقع “إنسايد ذا جيمز“: “إن لم تضمن الحكومةالإسبانية إتاحة المشاركة ، ليس لرياضيي كوسوفو فحسب وإنمالكل الرياضيين، فإن علينا مطالبة جميع الاتحادات الرياضيةالدولية بعدم إقامة أي بطولات دولية هناك إلى حين حل هذاالأمر

وكان رياضيو كوسوفو الذي شاركوا في بطولة العالم للكاراتيهبمدريد قد إرتدوا قمصانا تحمل الأحرف الأولى من كلماتمسمى إتحاد الكاراتيه في كوسوفو “كيه.كيه.إف” بينما ظهرتالأحرف الأولى من مسمى الاتحاد الدولي للكاراتيه “دبليو.كيه.إفأمام أسمائهم على لوحات النتائج والشاشات بمواقع إقامةالمنافسات.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى