متفرقات

ناشطات "فيمن"  بإسبانيا بصدور عارية ضد إحياء ذكرى 20N.

كتالونيا247. حاولت ثلاثة ناشطات من “فيمن” يومه أمس نسف نشاط  نظم في بلازا دي أورينت في مدريد من قبل الرابطة لإلغاء الذاكرة التاريخية بمناسبة 20N، ذكرى وفاة فرانكو، احتجاجات ناشطات “فيمن جاء للتأكيد على ” أنه “عار” أن مثل هذه الأنشطة أصبحت مسموح بها وقانونية”. ظهرن وهن يرتدين سراويل سوداء وعاريات الصدر، وكانت المشاركات  قد كتبن على الجسد العاري شعار “الفاشية أصبحت قانونية”. ، عار وطني”. وشعارات مع رسوم على ظهورهن بجانب رسالة “أوقفوا 20N”. نظم المتظاهرون حفل الإحتفاء بالذاكرة  بالقرب من المسرح الملكي، مرددين شعارات “الحركة من أجل إسبانيا” و “سانشيز إرحل واترك فرانكو في سلام”، في اشارة الى القرار الذي صادقت عليه الحكومة الإشتراكية لنبش رفات الديكتاتور ونقله من معبد واد الساقطين إلى مكان اخر تحدده عائلة فرانكو، وفي حالة الرفض تقرر الحكومة مكان اخر لدفن رفاة الديكتاتور. عندما وصل المشاركون إلى شارع كارلوس الثالث مرددين أسماء فرانكو وخوسيه أنطونيو بريمو دي ريفيرا حاملين الرايات ومرددين شعارات “تحيا وحدة اسبانيا”، بالمنصة التي خصصت لإختتام الحفل خرج عليهن ناشطات “فيمن” بصدور عارية معبرين عن رفضهن السماح لأحياء ذكرى 20N، وإعتبار ذلك اعتداء على روح كل الضحايا الذين سقطوا إبان المرحلة الديكتاتورية. بعد اقتحام الناشطات منصة إختتام الحفل، حاول مجموعة من العناصر الراديكالية الإعتداء عليهن، وتدخلت عناصر الشرطة التي كانت قريبة من الساحة لحماية الناشطات واقتيادهن للتحقيق معهن، ليفرج عنهن بعد تحرير محاضر في الموضوع كما أشارت لذلك وسائل الإعلام المحلية والوطنية.    ]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى