سياسة

الحزب الشعبي يدعو لتعديل القانون المدني من أجل منع مغاربة سبتة ومليلية الحصول على الجنسية الإسبانية.

كتالونيا247. أعلن رئيس الحكومة المحلية  لمدينة مليلية Melilla ، خوان خوسيه إمبردا عن الحزب الشعبي (PP) ، أنه في لقائه المقبل  مع رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز المزمع عقده بتاريخ 4 ديسمبر المقبل في قصر Moncloa سيطلب تعديل القانون المدني (CC) باقتراح تعديل ينص بمنع  آلاف الأطفال المغاربة الذين يولدون كل سنة في مليلية  الحصول على الجنسية الإسبانية عندما يبلغون الثامنة عشرة من العمر. في تصريحات للصحفيين ، شدد خوان خوسيه امبردا على أن كل يوم يمر من المغرب إلى المدينة الإسبانية ، حوامل، للوضع بالمستشفى الإقليمي للولادة مستغلين  طبيعة  الخدمات الصحية الإسبانية التي تفرض استقبالهن والعناية بهن  لأسباب إنسانية حتى وإن لم يكن لديهن بطاقة الإقامة أو البطاقة الصحية. من بين 2.500 ولادة في كل عام في مستشفى مليلية ، هناك في المتوسط ​​حوالي 1300 امرأة مغربية يلدن ، بعد ذلك يعودن إلى بلدهن. وحذر إمبردا من أن هؤلاء الأطفال ، عندما يبلغون الثامنة عشرة ، ستكون لديهم إمكانية طلب الجنسية الإسبانية والحصول على البطاقة الوطنية (DNI) ، مدعين أنهم ولدوا في مليلية ، وهو شيء يريد تجنبه بإصلاح القانون المدني. . في رأيه ، من الضروري ” سن بعض الاستثناءات بمدينتي سبتة ومليلة” لأنها تتعلق بالأشخاص الذين ينتمون إلى بلد آخر  يسعى ضم المدينتين الإسبانيتين ويمكن أن يكون لكل هذا تأثير في الإنتخابات وبعض لإستشارات السياسية كالإستفتاء.. “الإصلاح الذي يسعى إليه ممثل الحكومة بالجهة هو أنه” في نهاية المطاف، أن علم إسبانيا يلوح  في مدينة مليلية  “وبالتالي وجب مواجهة” نقاط الضعف والفراغ بالقانون المدني الإسباني،  والوضع الجيوستراتيجي لمدينتي سبتة تمثيلية.]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى