سياسة

"فوكس، VOX" يعيد اليمين المتطرف للبرلمان بجهة الأندلس بعد 36 سنة من تجربة "فويرصا نويفا".

كتالونيا247.  تحول تاريخي في الإنتخابات التشريعية بجهة الأندلس إذ بعد بضع دقائق من الساعة 22:00 ليلاً ، عندما كانت النتائج معروفة ولم تتغير في نهاية التصويت: لقد حصل الحزب الإشتراكي الإسباني PSOE على 33 نائبًا ، أي أقل بـ 14 من عام 2015 ، وهي أسوأ نتيجة في تاريخه. وحصلت أحزاب يمين الوسط على 59 نائباً ، أي أربعة أكثر من الأغلبية المطلقة. لم يحدث ذلك أبداً منذ بداية العهد الديمقراطي ، لا في الأندلس ولا في أي جهة أخرى بإسبانيا، إذ حصل الحزب الشعبي على 26 مقعدا وخسارة سبعة مقاعد. ويتبعه “المواطنون، سيودادانس”، ب  21 بزيادة 12 مقعدا مقارنةً بعام 2015. فيما كانت المفاجأة للحزب اليميني المتطرف Vox الذي لم تمنحه أي من إستطلاعات الرأي أي مقعد، وذلك بحصوله على 12 مقعد.  ما ميز الإنتخابات التشريعية بالأندلس،  دخول الحزب اليميني المتطرف “فوكس VOX”  بقيادة سانتياجو أباسكال  بالحصول على 383،824 صوتًا (10.93٪) و 12 مقعدًا، مسجلا عودة اليمين المتطرف للتمثيلية البرلمانية، بعد أن كان أول ممثل لمؤسس اليمين  المتطرف  بلاس بينار (زعيم فويرصا  نويفا) الذي فقد مقعده في مجلس النواب  عام 1982. فوز  مرشحة الحزب الاشتراكي الإسباني PSOE، سوزانا دياز ، بالانتخابات التشريعية بجهة الأندلس مرة أخرى، لن يمنحها رئاسة الجهة، بحيث حصلت على 33 مقعدا من أصل الـ 109 مقعدا . بتسجيل تراجع بأكثر من سبع نقاط و 14 مقعدًا، بالرغم من تحالفها مع  تحالف بوديموس واليسار الموحد IU الذي حصل على  16.17٪ و 17 نائبًا (ثلاثة أقل مما حصل عليه الحزبين في الانتخابات الأخيرة) وهو ما جعلهما بجانب الأحزاب التي كان لها سقوط قوي في هذه الإنتخابات بجانب كل من الحزب الإشتراكي الإسباني، والحزب الشعبي، فيما كان التقدم لحزب الوسط المعتدل “سيودادانس”، والدخول لأول مرة للبرلمان لحزب اليمين المتطرف ” فوكس VOX”.      ]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى