حوادث

احتفالات رأس السنة تقتل طفلا بإسبانيا.

كتالونيا247. توفي طفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات من  مدينة خيخون الإسبانية، ليلة رأس السنة في حادثة مأساوية ، بعدما اختنق في منزله إثر تقليد احتفالات رأس السنة، بسب حبة للعنب.   يتناول  الإسبان 12 حبة عنب في ليلة رأس السنة، اعتقادات منهم أن تناولها يجلب لهم الحظ،  لذا أجبرت العائلة  الطفل على فعله، لكن النتائج كانت كارثية حيث اختنق وتوفي. وحسب ما تناقلته وسائل الإعلام، لقد تم نقل الطفل إلى المستشفى في خيخون ، لكن محاولات إنقاذ حياته باءت بالفشل. وينتمي الطفل إلى عائلة مهاجرة من الإكوادور، تعتقد كباقي العائلات التي تعتقد أن كل حبة عنب من الـ12 تمثل شهرًا جيدًا مقبلًا، ولا تسمح العائلات الإسبانية عادة للأطفال بالمشاركة في هذه العادة، لأنها تشكل خطورة بسبب تناولهم حبات العنب بسرعة كبيرة.  وحسب نفس المصادر إن الأطفال يختنقون  بالعنب كل عام لهذا السبب، حيث أحيانًا ما تتوقف الحبات في القصبة الهوائية مما يمنع التنفس، وكانت مأساة مماثلة وقعت في عام 2016، عندما اختنق طفل حتى الموت، بسبب تناوله العنب في مطعم للوجبات السريعة، لذلك ينصح بقطع العنب قبل تقديمه للأطفال.]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى