سياسة

منظمة مجاهدي خلق الإيرانية مولت حملة اليمين المتطرف في إسبانيا.

كتالونيا247. اعترف حزب فوكس الإسباني بأن جماعة مجاهدي خلق الإرهابية المناهضة لإيران ، موّلت حملته للانتخابات الأوروبية عام 2014. جاء هذا على لسان أمين عام الحزب السياسي من اليمين المتطرف في إسبانيا، ڤوكس، خافيير أورتيغا سميث يوم أمس، حيث ذكرت بأن مجاهدي خلق ، مولت 80% من حملة حزبه خلال الإنتخابات الأوروبية لعام 2014 ، بمبلغ يصل إلى 800 ألف يورو. ورغم ذلك، فقد قال سميث أن كل تمويلات الحملات الانتخابية تمت بالموافقة من قبل محكمة الحسابات، وبالتالي فالتبرعات كانت “قانونية وشفافة”. مجاهدي خلق دفعت المال لحملة فوكس، للمرشح في الانتخابات الأوروبية في عام 2014، الزعيم السابق للحزب الشعبي (PP) والنائب السابق لرئيس البرلمان الأوروبي اليخو فيدال كوادراس، الذي تولى مقعدا في بروكسل بحصوله فقط على 1,56% من الأصوات ، وفقا لصحيفة “الباييس” الإسبانية. تدفق الأموال إلى ڤوكس، تم كشفه في ديسمبر الماضي من قبل الدولة ، جاء إلى حساب له بالعاصمة الإسبانية مدريد، بعد أن أعلن فيدال كوادراس في عام 2014، من خلال الشبكة الاجتماعية تويتر عن نيته الترشح لمقعد في بروكسل، حسب ما أكد السياسي نفسه. مجاهدي خلق تعتبر جماعة إرهابية من قبل إيران ومسؤولة عن مقتل أكثر من 17000 إيراني. كانت جماعة منظمة مجاهدي خلق الإرهابية على القائمة السوداء للمنظمات المتطرفة لسنوات. في الإتحاد الأوروبي حتى عام 2009 وفي الولايات المتحدة حتى عام 2012. واحتجت طهران مرارا على المعايير المزدوجة المتعلقة بالإرهاب التي يمارسها كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. مع الدعم الذي تقدمه إلى منظمة مجاهدي خلق ، وبين الجماعات الإرهابية الأخرى المناهضة لإيران.]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى