سياسة

استئناف طاولة الحوار بكتالونيا بين الأحزاب السياسية.

كتالونيا247

استؤنفت اليوم،طاولة الحوار الحزبية في كتالونيا وسط أجواء من التوترات السياسية، بسبب اقتراب موعد محاكمة زعماء الاستقلال، وتعتبر الجلسة الثانية بعد ثلاثة أشهر من الاجتماع الأول من سلسلة الحوارات في كتالونيا ،حيث اجتمع ممثلوا مختلف التشكيلات السياسية للبرلمان الكتالوني لمداواة الجراح التي خلفتها عملية اعتقال الزعماء الإستقلاليين.

وقد قيمت القوى السياسية المختلفة ، هذه المرة، مستوى شفافية الحكومة الكتالونية وإنشاء أساليب عمل فعالة. ومن بين هذه الأمور ، تقرر جدولة اجتماع شهري حواري بين الفرقاء السياسيين.

اجتماع اليوم حدث في ظل غياب بارز لحزب المواطنين”سيودادانوس”(C’S) ،كما لم يشارك في الاجتماع كل من “مرشحي الاتحاد الشعبي” (CUP) ولا الحزب الشعبي (PP) لأسباب مختلفة،تأسفت عليه الأحزاب الحاضرة.

يأتي الاجتماع بعد إعلان الحصار من من طرف الأحزاب المؤيدة للاستقلال على ميزانية الدولة. حصار يمكن رفعه انطلاقا من برشلونة ،إذا تم إنشاء مائدة حوار على مستوى الدولة مماثل لكتالونيا،وبحضور وسيط محايد أو كاتب عدل.

في الوقت الذي يحاول فيه الحوار اختراق الإنسداد السياسي الحاصل ، لا يزال اللغز الصعب في “القضية الكتالونية” يبحث عن حل.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى