سياسة

الحزب الشعبي الإسباني يطالب الإطاحة بمادورو.

كتالونيا247.

دعى زعيم الحزب الشعبي المحافظ ، بابلو كاسادو، ب”الإطاحة الفورية” برئيس فنزويلا نيكولاس مادورو، والدعوة إلى انتخابات حرة.
كما طالب كاسادو، في مقابلة مع وكالة الأنباء إفي أن تقود إسبانيا مجموعة “تساعد في إعادة بناء بلد غني” كفنزويلا.

وأكد السياسي الإسباني إلى أن منظمة الدول الأمريكية ذكرت أن فنزويلا شهدت 12 ألف حالة اعتقال، و6 آلاف حالة إعدام، و300 حالة تعذيب واغتصاب في السجون وأن هناك الآن 500 سجيناً سياسياً.

كما طالب قائد الحزب الشعبي على “تجميد حسابات المسؤولين الفنزويليين في أوروبا، ومصادرة ممتلكاتهم وأصولهم المالية والشقق التي اشتروها في مدريد هم والعسكريون، وأن تُستثمر مرة أخرى لصالح الشعب الفنزويلي”.

وأضاف كاسادو: “من المؤسف أن ينعقد اجتماع منذ يومين لمجموعة ليما يضم كندا وتشيلي والأرجنتين وفرنسا وألمانيا دون أن تحضر إسبانيا، إسبانيا التي يسميها الفنزويليون الوطن الأم، ألا يحضر بيدرو سانشيز”.

وتساءل “كيف يمكن ألا تقود إسبانيا مجموعة ليما التي عليها أن تحمل مادورو إلى المحكمة الجنائية الدولية أو ألا تقود الاتحاد الأوروبي خلال إثني عشر يوماً لتقول إنه لا يجب أن تستمر في إجراء تنفس صناعي لوحش يغرق شعبه في البؤس والقمع؟”.

وقال: “أطلب أن نقود خطة إعادة بناء وإرساء الديمقراطية في ذلك البلد الرائع

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى