حوادث

اعتقال زعيم حزب ڤوكس في ليريدا بإسبانيا، لارتكابه جرائم جنسية ضد قاصرين.

كتالونيا247.

ألقت الشرطة الكتلانية”موسوس دِ سكوادرا” القبض على زعيم ڤوكس في ليريدا ،خوسي أنطونيو أورتيز كامبراي ،لارتكابه جرائم ضد الحرية الجنسية. ووفقاً لصحيفة ‘سيغري’ و ‘لامانيانا’ المحليتين، فإن الاعتقال جرى بعد ظهر يوم أمس الثلاثاء بتهمة ارتكاب جرائم جنسية ضد بالغين وقاصرين.

الضحايا يمكنهم أن يكونوا من محيطه المباشر ، بما في ذلك القُصَّر ذوي الإعاقات ، حسب تقرير الوكالة الكتلانية للأخبار (ACN). كلهم ذكور،حيث تشتبه الشرطة في احتمال وجود ما يصل إلى خمسة ضحايا. وفي إحدى الحالات، مارس المقبوض عليه الجنس بطريقة فضيعة على قاصر يعاني من إعاقة شديدة، حيث دفع له نحو خمسة يوروات،و هو لا يزال قيد التحقيق الذي تجريه الشرطة، ومن المتوقع أن يذهب المتهم إلى المحكمة في الساعات القليلة القادمة.

بدأ التحقيق ،عندما اكتشف المسؤولون عن مركز للقاصرين ذوي الإعاقات الذهنية Aspros (مؤسسة خاصة) سلوكيات غريبة لأحد القاصرين بعد التحقق من هاتفه النقال، حيث وجدوا الصور والمحادثات التي تورط أورتيز في جريمة الاعتداء الجنسي.

وكرد فعل أولي على “الجريمة الجنسية”،سارع فوكس إلى النأي بنفسه عن أورتيز من خلال بيان يؤكد أنه “لا يتحمل أية مسؤولية داخل الحزب وهو مجرد متشدد على مستوى القاعدة” ،وأنه أوقف عضويته حتى تصبح الحقائق واضحة.

نشير إلى أن حزب ڤوكس الإسباني ،محسوب على اليمين المتطرف، تأسس سنة 2013، ويرأسه سانتياغو أباسكال،وكان فاز في انتخابات إقليم الأندلس في ديسمبر 2018 ب 12 مقعد، حيث شكل رفقة الحزب الشعبي(PP) والمواطنون(C’S)، الحكومة المحلية بالأندلس.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى