مجتمع

ازدياد في نسبة وصول القاصرين الأجانب إلى كطالونيا.

كتالونيا247.

وصل عدد القاصرين الأجانب غير المصحوبين بذويهم(Menas) في كطالونيا إلى 429 طفلا،خلال الشهرين الأولين من عام 2019 ، أي بزيادة 36.6%،مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ، وفقًا لآخر البيانات من لاجنيراليتات كطالونيا “Generalitat”. بعد أن تم تجاوزها في عام 2018 ، حيث كان ينام الأولاد في مراكز الشرطة ، الشيء الذي دفع الحكومة الكطلانية إلى الإعتراف بأنها تعلمت من أخطاء الماضي ، بضمانها توفير أماكن عيشهم، كما وعدت بتحسين التواصل مع البلديات التي يوجد فيها القاصرون.
.
قدرت لاجنيراليتات عددهم بحوالي 5500 قاصر سافروا بمفردهم من بلادهم – معظمهم من الأطفال المغاربة – سيصلون في عام 2019 إلى كطالونيا ، ثاني جهة في إسبانيا. وسيزيدون بنسبة 50% عن عدد الوافدين البالغ عددهم 3659 في عام 2018. وفي السنوات الأخيرة ، تضاعفت الأرقام سنويًا: 377 في عام 2015 ، و 684 في عام 2016 ، و 1489 في عام 2017.

“كانت كطالونيا دائمًا وجهة للأطفال المهاجرين وحدهم. إنها ليست ظاهرة جديدة..” حسب تصريح جيورجينا أوليبا ، وزيرة شؤون الأطفال والمراهقين والشباب في الحكومة الكطلانية لصحيفة “إلباييس” الإسبانية، وأكدت بأن أرقام 2018 لم تكن أرقامًا متوقعة. وضمنت بأن يكون هناك “تخطيط أكبر” هذا العام، وأن الغرض منه هو تشجيع الإدماج، تضيف ذات الوزيرة لصحيفة “إلباييس”.

الخوف الكبير للسلطات والخبراء هو بالتحديد ما يلي: الأطفال المعرضون للخطر الذين عاشوا صدمة رحلة دراماتيكية، قد يصابون بخيبة أمل عند وصولهم إلى إسبانيا، وسيعانون من مشكلة التكيف”هذا هو الخطر ، ولهذا السبب نحن قلقون. نحن ندرك تمامًا تعقيدات الموقف”، تشرح وزيرة الطفولة. وبهذا المعنى ، تدافع عن النهج الذي تتبعه وزارتها لتعزيز الإدماج: “ليس فقط توفير السكن والتعليم ولكن فرص العمل والترفيه”، توضح جيورجينا أوليبا.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock