سياسة

إغليسياس: زعيم الحزب الإستراكي بيدرو سانشيز، لا يستطيع أن يحكم البلاد "وحده" و "يعلن نفسه رئيسًا قبل الأوان".

كتالونيا247.

قال بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الإسبانية ،في مقابلة يوم أمس مع صحيفة إلبيريديكو دي كطالونيا ، إنه يسعى إلى “الحكم بمفرده” بعد الانتخابات في 28 أبريل القادم.

وقال في مقابلته مع ذات الصحيفة: “الشيء الأكثر أهمية هو وجود حكومة قوية تتمتع بأغلبية برلمانية مستقرة تتيح لها مواجهة التحولات الكبيرة التي تحتاجها البلاد. الأمر بهذه البساطة أنني أتطلع إلى الحكم بمفردي والحصول على اغلبية برلمانية تسمح لي بذلك “.

ومع ذلك ، ذكر مرشح اتحاد بوديموس ، بابلو إيغليسياس ،يوم أمس الأحد بأنه “إذا لم يكن لدى سانشيز أغلبية مطلقة فلن يتمكن من الحكم بمفرده”. كما قال خلال مقابلة في برنامج”الهدف”El Objetivo الذي تبثه قناة لاسيكستا الإسبانية La Sexta: “ليس عليك أن تعلن نفسك رئيسًا في وقت مبكر”.

من جهة أخرى وخلال مقابلته مع” لاسيكستا” ، استنكر إغليسياس أعمال التجسس ضد حزبه” بوديموس” ،وفي هذا الصدد جادل بأن حزب العمال الاشتراكي في إسبانيا (PSOE) وحده لا يملك القدرة على إنهاء هذه الممارسات.

“ليس لهم القدرة على تطهير الدولة، ولهذا من الضروري أن ندخل إلى الحكومة”، يعلن بابلو إغليسياس في إشارة واضحة إلى التجسس الذي مورس عليه وحزبه بوديموس في عام 2016، من طرف وزارة الداخلية الإسبانية.

للإشارة فقد أعلن الإشتراكي سانشيز في فبراير من هذه السنة عن انتخابات برلمانية سابقة لأوانها في إسبانيا ، المقررة إجراؤها أواخر هذا الشهر( 28أبريل) ، بعد أن رفضت الأحزاب الكطالونية مع الحزب الشعبي (PP) والمواطنين (C’S) ، في الكونغرس الإسباني ، مشروع الميزانيات العامة لهذه السنة.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى