جاليات

تجارب جديدة وإلتزامات مهنية وراء إستقالة رئيس الجمعية الإسلامية بطراسة جهة برشلونة.

كتالونيا247.

قدم مصطفى بن الفاسي رئيس الجمعية الإسلامية استقالته من تسيير مسجد بدر طراسة جهة برشلونة يوم أمس الثلاثاء بعد صلاة المغرب وسط جمع من المصلين.

وقال بن الفاسي “أريد إخبار جميع أفراد الجالية الذين خدمتهم بإخلاص ، وجميع المؤسسات والأشخاص الذين عملت معهم في هذا المجال ، بأنني لم أعد رئيسًا للجمعية الإسلامية بطراسة اعتبارًا من 01 أبريل 2019..” في بيان تلقت كتالونيا247 نسخة منه.

وقد أعرب مصطفى بلفاسي بنفس البيان عن إمتنانه وشكره العميق لجميع أفراد الجمعية الإسلامية في طراسة دون إستثناء على الثقة التي وضعوها فيه منذ 02 مارس 2012 لتولي منصب رئيس إطار يمثل الجالية الأكثر عددا بالمدينة.

وقال أيضا أنه على مستوى العلاقات مع بقية المؤسسات البلدية والجهوية، والدولة. الحقيقة ، كان تحديا من أجل تطبيع هذه العلاقات، وكذا مع وسائل الإعلام ، والمجتمع المدني والديني، هذه الإنجازات لم تكن ممكنة بدون مشاركة جميع أفراد الجمعية الإسلامية بطراسة ،الذين بمجهوداتهم العظيمة أصبحت الجمعية الإسلامية نموذج يحتذى به في الشفافية الداخلية والخارجية، وفي الترويج للحوار بين الأديان ومشاركة المواطنين، والدفاع عن حقوقهم .

وأكد على أن هذه التجربة لا يمكن أن تستثنى من بعض الأخطاء ، لأننا أشخاصًا، ومن لايمارس لايخطئ. وبالتالي ، فإنني أتحمل مسؤولية أي خطأ ارتكب عن غير قصد، وأشار بوضوح إلى مسؤوليته الشخصية الكاملة في هذا الصدد ولا علاقة للجمعية بذلك.

وأضاف رئيس الجمعية الإسلامية بطراسة أنه يرغب إخبار جميع أفراد الجالية الذين خدمتهم بإخلاص ، وجميع المؤسسات والأشخاص الذين عملت معهم في هذا المجال ، بأنني لم أعد رئيسًا للجمعية الإسلامية بطراسة اعتبارًا من 01 أبريل 2019.

واعتبر أن الجمعية منحته شرف الرئاسة منذ عام 2012 ،بكل استقلالية وحرية وتفان، وأغادرها اليوم لأسباب شخصية وعائلية، من أجل خوض تحديات وتجارب أخرى بحرية دون الإضرار بالتزاماتي المهنية أو المصالح العليا للجمعية الإسلامية، التي سأحملها دائمًا في قلبي وفي ذكرياتي ، وأؤكد أنني سأظل دائمًا في خدمة الجمعية ووفيا لها كعضو ، في نفس الوقت.

هذا وقد حظيت استقالة رئيس الجمعية الإسلامية بدر بطراسة جهة برشلونة بإهتمام وتتبع الفعاليات المدنية والدينية بالمدينة، خاصة بعد أن راج إحتمال دخول مصطفى بلفاسي غمار الإنتخابات البلدية بلائحة الرئيس السابق للبلدية الذي تخلى بدوره عن الحزب الإشتراكي الكتلاني بعد تطبيق الفصل 155 من الدستور بعد إعلان بوبجديمون رئيس الحكومة الكتلانية الهارب من العدالة استقلال كتالونيا من جانب واحد.

إذ كتب أحد الفايسبوكيين معلقا على الإستقالة تصرف شجاع بإستقالته من رئاسة المسجد …
وقد إستجاب للذين طالبوه بعدم تعريض مصالح المسجد للخطر ، حين تقدّم للإنتخابات.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى