إقتصاد

توقيف ثمانية مشتبه فيهم جدد من أجل عدم التبليغ عن جناية وعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر.

محمد ياسر بوبكري. إسبانيا.

ذكر بلاغ صادر عن الإدارة العامة للأمن الوطني يوم 18 يوليوز 2019 بأنه مواصلة للأبحاث التي تجريها مصالح ولاية أمن الرباط على خلفية جريمة القتل العمد التي ذهبت ضحيتها سيدة، وشكلت لاحقا موضوع مقطع فيديو تم تداوله عبر شبكات التواصل الإجتماعي. تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط من توقيف ثمانية مشتبه فيهم آخرين تتراوح أعمارهم بين 33 و 61 سنة، وذلك للإشتباه في إرتكاب أفعال إجرامية تتعلق بعدم التبليغ عن جناية و عدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر.

وتابع البلاغ بأنه جرى توقيف المشتبه فيهم على خلفية الأبحاث التي أعقبت نشر مقطع فيديو يوثق واقعة الإعتداء الجسدي المفضي إلى الموت في حق الضحية، و هي الأبحاث التي أسفرت عن هوية المشتبه فيه المتورط في تسجيل الفيديو، و الذي تبين أنه يوجد رهن الإعتقال على خلفية قضية جنائية أخرى. كما مكنت أيضا من تحديد هوية سبعة مشتبه فيهم آخرين. من بينهم من حضر واقعة الإعتداء على الهالكة دون تقديم المساعدة الواجبة لها، و منهم من توصل بمقطع الفيديو وكان على علم بملابساته دون إشعار السلطات المختصة بخصوصه.

فقد أشار البلاغ بأنه سبق للمديرية العامة للأمن الوطني أن تفاعلت بسرعة مع هذا التسجيل، و باشرت في شانه بحثا معمقا أظهر أنه يتعلق بواقعة قتل عمد ذهبت ضحيتها سيدة سبق و أن عثر عليها و هي تحمل إصابات جسدية خطيرة بأحد أزقة المدينة العتيقة بالرباط بتاريخ 08 يونيو من السنة الجارية. قبل أن توافيها المنية بعد ذلك نتيجة مضاعفات إصابته الجسدية، حيث تم أيضا توقيف المشتبه فيه الرئيسي في هذه الجريمة و تقديمه أمام العدالة.

وختم البلاغ بأنه تم الإحتفاظ بالمشتبه فيهم رهن تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة. و ذلك لتحديد باقي الملابسات المحيطة بهذه الأفعال الإجرامية و كذا المتورطين المفترضين فيها.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock