رياضة

مدرب المنتخب الإسباني مستعد التخلي عن منصبه.

كتالونيا247.

قال مدرب المنتخب الإسباني روبرت مورينو أنه مستعد التخلّي عن منصبه إذا رغب لويس إنريكي في العودة إلى المنتخب الوطني لكرة القدم، بعد أن استقال للبقاء بجوار ابنته التي توفيت الأسبوع الماضي بعد صراع مع السرطان.

واستقال إنريكي لقضاء المزيد من الوقت مع ابنته تشانا (9 سنوات)، التي توفيت بسبب نوع نادر من سرطان العظام يوم الخميس الماضي.

وعمل مورينو مساعدًا لإنريكي ويستعد لقيادة إسبانيا للمرة الأولى منذ تعيينه رسميًا، بعد أن سبق أن قاد الفريق في ثلاث مباريات خلال فترة غياب سلفه.

وقال مورينو في مؤتمر صحافي: ”لويس صديق والصداقة لها أولوية. إذا أراد العودة لقيادة المنتخب فسيسعدني أن أكون بجانبه وأعمل معه.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى