الرأي

حرب الاقلام والرصاص.

امين احرشيون.

هناك من يؤدي ثمن القلم الذي يكتب به، باحرف واضحة وخط عربي متقون، هناك من يجعل القلم حرا وان كان مثل قلم الرصاص، يكتب وان ارادوا مسح حرف مسحوه.
هي الحقيقة التي نراها في البلاد المرسومة على قلم الرصاص ولا شيء يذكر سوى الرصاص المرسوم على حائط مسرح الدولة العميقة التي تجعل كل من له الحرقة ويرى النور والمستقبل الجميل لبلاده، تجعله في عملية الاجهاض وان اعتبرت باجهاض الكلام.
فمفهوم الاجهاض بصفة عامة الاسقاط ولو بمفهومهم العميق،
يريدون ان يجهضوا كل قلم حر يحاول توليد روح جديدة بقلم ازرق وخط لامع واسلوب واضح والتفسير يفسر الحكم والحاكم.
ما كان على الدولة الا ان تستخدم الرصاص المباشر في حق كل من اراد ان يفضح تلك الاسطر المسطرة تحت السطور باسلوب الخفافيش الظلام.
هاجر الريسوني ريش الحمام الكاتبة على ورق الاشجار في حديقة الإنسانية والرياح ترفرف والازهار المعطرة بنسيمها المنبعثة برياح التغيير والفاضحة للفساد و الهواء الوسخ الذي اصبحنا نستنشقه على اوتار رنات الحزن والغضب اليومي من الاعتقالات وقمع وتضليل.
كاتبة الرأي للشعب الحر ارادو منها قلم أسود بإيقاعتهم فما كان عليها ان تلبي مطالب الشعب لا مطلبهم.
هاجر الريسوني التهمة :
الاجهاض وهناك من بنات المسؤولين من يجهضون علانية.
هاجر الريسوني التهمة :
الاجهاض ولنا في الدولة ببغاء الحرية و حق المرأة والحقوق والكل وله حق العيش.
هاجر الريسوني التهمة :
حروف تكتب بقلم على الحجر لا على الورق المغشوش لان لها في النضال من الكتابة وفضح الفساد.
هاجر الريسوني تحب البلاد والوطن وتفضح المفسديدن ما كان على الفاسدين الا ان ينقلبوا على كل من………..
والايام والاقلام ستكتب بحرف الالف الى الشدة.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock