سياسة

رئيس الحكومة الكتلانية: "سنجعل الجمهورية الكتلانية حقيقة".

كتالونيا247.

قال الرئيس الكتلاني المخلوع كارليس بوجديمون في الذكرى الثانية لاستفتاء الاستقلال المحظور إن قضيتهم ستنتصر على الرغم من النكسات التي تعرضت لها.

وكتب بوجديمون على موقع تويتر اليوم الثلاثاء أن الانفصاليين لم يتأثروا بعامين من “القمع” ليؤكد أننا “سوف ننتصر”

وكان دعاة استقلال كتالونيا والذين يطالبون بانفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا، قد تسببوا في أزمة دستورية بإجراء استفتاء عام 2017 من جانب واحد والذي دفع إسبانيا إلى وضع كتالونيا تحت الإدارة الجبرية بتطبيق بنود الفصل 155 .

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة المركزية الإسبانية خلعت بوجديمون من رئاسة كتالونيا في أعقاب الاستفتاء. ويعيش بوجديمون (56 عاما) حاليا في المنفى في بلجيكا، حيث يواجه محاكمة بتهم التمرد إذا عاد إلى إسبانيا.

وقال كيم تورا رئيس الحكومة اليوم الثلاثاء إن الكفاح من أجل استقلال كتالونيا سيستمر.

وقال في الذكرى الثانية للإستفتاء بمدينة برشلونة “سنواصل العمل، بدون أي مبررات، لجعل الجمهورية الكتالونية حقيقة”، مضيفا أن حكومته ملتزمة بـ”حرية جميع السجناء السياسيين وعودة المنفيين.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى