جاليات

إعتداء على الزميل أحمد بنديهيةمن طرف بلطجية محسوبين على ساكنة كانوبياس جهة برشلونة.

كتالونيا247.

تعرض الزميل أحمد بنديهية من طاقم كتالونيا247 لإعتداء همجي من طرف رعاع يحسبون ظلما على ساكنة كانوبياس التي عاشت ولا زالت تعيش على ضغط الأحداث الأخيرة التي عرفت مواجهات بين مغاربة وغجر ” خيتانوس”.

” حنا المغاربة ماشي رجال، الخيتانوس غلبونا، حنا خوافة”، هكذا استقبلنا شاب وهو في حالة هيجان وفي حالة غضب كبيرة، مستاء من الطريقة الإنهزامية ” في نظره” التي يتم بها طي ملف المغاربة والخيتانوس بكانوبياس،

” الخيتانوس خواو المدينة ماشي غلبناهوم، بل لأنهم كانوا خايفين، فاش عرفونا ماشي رجال ارجعوا” يضيف نفس الشخص وهو مستاء من حال مغاربة كانوبياس وكيف قبلوا بالتسوية.

شخص آخر يتدخل ليمنعنا من إجراء الحوار لأن في نظره من شأن أي حوار كيفما كان ومع أي كان سيزيد قي التفرقة.

في ظل الأجواء المشحونة غادرنا المكان خوفا على اعتداءات محتملة على كاميرا التصوير التي قررنا حفظها وتركها بالسيارة.

جولة قصيرة بشارع صول وبالضبط قرب الرقم 112 بكانوبياس، بعد العودة من السيارة استوقفنا نوع آخر من المحسوبين على المهاجرين المغاربة بهمجية وهم يعتقدون أننا موظفون محسوبين على الإعلام المغربي او المملكة المغربية أو القنصلية، وأحدهم يصيح ” فين كنتوا شحال هادي، حنا مخادميش وما عايشيش، ما عمركم سولتو فينا، حتى وقعات المشاكل عاد جيتو”.

في لحظة دردشة هنا وهناك وبتحريض من أحد المسؤولين المحسوبين على مسجد كانوبياس، قفز أحد المتهورين ليقوم بالإعتداء على الزميل أحمد بنديهية في غفلة منه، ليصاب بجرح على مستوى الأنف مؤديا ضريبة الفعل الإعلامي الذي حاول رفقة طاقم كتالونيا247 نقل حقيقة ما يجري بكانوبياس بعيدا عن المغالطات والمزايدات بين هذا وذاك.

تجدر الإشارة إلى أنه كانت مواجهات دموية بين مغاربة وخيتانوس بسبب نزاع حول “مسكن محتل” من طرف (OKUPAS)، فشباب مغاربۃ اشتروا منزل ديال Okupa، من عند شباب خيطانوس بمبلغ 2000 اورو… المنزل كان صدر في حقه امر قضائي بالافراغ او الاخلاء،
بمعنی ان هناك عمليۃ نصب علی المغاربۃ,
فطالبوا باسترجاع النقود.. فكانت المواجهۃ الاولی يوم الجمعۃ، أما اعتداء يوم السبت فهو انتقامي بعد استقدام التعزيزات”.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى