سياسة

نادي برشلونة: "الحكم على القادة الكتلان ليس بحل ولن يساعد في حل النزاع".

كتالونيا247.

بعد صدور أحكام الإدانة الصادر عن المحكمة العليا ضد الزعماء المدنيين والسياسيين الكتالانيين، أصدر نادي برشلونة بيان تم تعميمه على وسائل الإعلام اعتبر فيه أن السجن ليس بحل ولن يساعد في حل النزاع”.

نادي برشلونة: “FC Barcelona ، يعتبر من الإطارات المدنية والرياضية العريقة وباعتباره مرجعا في كتالونيا ، ووفقا لمساره التاريخي في الدفاع عن حرية التعبير والحق في التصويت واتخاذ القرار، مكانة اعتبارية جعلته يصدر موقفه من الأحكام القاسية ضد القادة المدنيين والسياسيين.

وأضاف البيان ” أن حل النزاع في كتالونيا يجب أن يكون من خلال الحوار السياسي”، لذلك ، الآن ، أكثر من أي وقت مضى ، طالب النادي من جميع الفرقاء السياسيين العودة للحوار والتفاوض لحل هذا النزاع ، والذي من شأنه أن يسمح أيضًا بالإفراج عن القادة المدنيين والسياسيين المدانين “.

كما أبدى النادي تعاطفه مع “عائلات القادة والزعماء المحكومين بأكثر من 99 سنة وستة أشهر سجنا.

هذا وقد أكد لاعب برشلونة ، جيرارد بيكيه ، “اعتزازه وافتخاره” بالإنتماء لهذا النادي من خلال الشبكات الاجتماعية بعد البيان، كرد على الأحكام القضائية الصادرة اليوم.

تجدر الإشارة إلى أنه حكمت المحكمة العليا في إسبانيا على أوريول جونكويراس نائب رئيس الحكومة الكتلانية السابق بالسجن لمدة 13 عامًا بسبب التحريض والاختلاس ، و 12 عامًا لجوردي تورول ، وراؤول روميفا ، ودولورز باسا ، وعشر سنوات على جواكيم فورن ، وجوسيب رول ، وجوردي كويشرات ، وجوردي سانشيز وكارمي فوركاديل ، المحكوم عليهما بتهمة التحريض ، وتسع سنوات لجوردي 1 و 2، وميريتسيل بورياس وكارليس موندو ، الذين أدينوا فقط بالعصيان ، وهي جريمة لا تنطوي عليها عقوبة السجن.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى