سياسة

الأحكام الصادرة ضد قادة حركة التحرر الوطني الكتلاني: كتالونيا ليس مشكل مشروعية بل مشكل أزمة هيمنة سياسية.3/3 أ.

فوزي هليبة.

لم تكن كل ردود الفعل تضامنية أو واعية بحجم الخطورة و التعقيدات التي تكتسيها الأحكام الصادرة في حق المعتقلين والمعتقلات الكطلانيين. من أجل فهم مواقف بعض القوى اليسارية، كتب ساطو ذياز مقالا رائعا في مجلة السلطة الرابعة تحت عنوان : الإختلافات الواسعة في ردود أفعال اليسار الإسباني أمام الأحكام الصادرة في حق زعماء: البروسيص: أثارنا الكثير من الإستغراب الطريقة المتعالية التي تقدم بها الرئيس بيدرو سانشيز في تصريحه الرسمي، جاء فيه، أن الأحكام الصادرة هي تعبير عن فشل مشروع، في هذا الجانب كان على صواب، لكن و بدون شك، المشروع الذي أبان عن فشله هذه الأيام، هو المشروع الإسباني. ومرة أخرى، شاهد جيل بأكمله في كتالونيا كيف تم تجييش العديد من فروع الأجهزة الأمنية ساعات قبل الإعلان عن الأحكام القضائية. وهو ما يشكل، ليس فقط أزمة مشروعية، بل هو مشكل أزمة الهيمنة السياسية.

]]>

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى