جاليات

هل ستنجح مبادرة منتدى الجمعيات المنبثقة عن لقاء القنصل العام ببرشلونة مع بعض الفعاليات المدنية.

محمد ياسر بوبكري، برشلونة.

نظمت القنصلية العامة للمملكة المغربية ببرشلونة يوم السبت 26 أكتوبر 2019 لقاء تواصليا مع بعض ممثلي الجمعيات ونشطاء عن المجتمع المدني التابعين إداريا لترابها، ترأس اللقاء السيد القنصل المغربي عبد الله بيدود وأطر وموظفي القنصلية.

لقاء حضره ممثلين عن بعض الجمعيات وممثلي المجتمع المدني  والديني بالمنطقة والذين استحسنوا مبادرة السيد القنصل لدعوتهم لهذا اللقاء التواصلي بين القنصلية و المجتمع المدني.
عرف اللقاء التواصلي حوار ونقاش و تقديم مقترحات من طرف بعض ممثلي الجمعيات الذين طالبوا ب:
– خلق مكتب مداومة يعمل أيام العطل و الأعياد للحصول على خدمات مستعجلة.
– التسريع في عملية نقل الجثامين للأشخاص الغير المؤمن عليهم.
– ترك الماضي و التعامل مع المستقبل بإيجابية.
– إعادة النظر في توقيت تدريس اللغة العربية و التربية الإسلامية في مقرات ال.
– تعامل موظفي القنصلية بقليل من الليونة مع المواطنين.
– تكوين الأئمة.
– توفير الكتب لبعض المستويات.

بعدها أخد الكلمة السيد القنصل العام  للتجاوب مع المداخلات التي اعتبر جلها جد إيجابية بحيث أكد على أن القنصلية تستقبل يوميا تقريبا 1000 مواطن بين من له غرض من أجل تقديم خدمة و مرافقين، وذكر ببعض المعاملات الشاذة للمواطنين بطريقة غير مناسبة مع الموظفين عكس تعاملهم مع موظفي الإدارات الإسبانية.
وأشار إلى انه سيتم في القريب العاجل بالعمل بقنصلية متنقلة ستعمل بأيام محدودة، كما رحب بالشباب مع تأسف القنصل لعدم تسجيل أي شاب بالجامعة الشتوية الأخيرة المنعقدة بإفران والتي ضمت 15000 شاب وشابة، من جهة اخرى أكد انفتاحه على وسائل الإعلام التي اعتبرها شريك أساسي.
فيما يخص التأخير في إجراءات نقل الوفيات، فقد أكد القنصل بأن التأخر راجع  في بعض الحالات لعائلة المتوفي وكذا تأخر إجرءات الحكم النهائي للقضاء في نقل الجثة، أما بالنسبة للقنصلية فالإجراءات الخاصة بها تمر بسرعة كبيرة.
وأشار القنصل العام بخلق خلية أزمة من أجل تتبع الفياضانات التي تقع في المدار الترابي للقنصلية.
و قبول القنصل لإستقبال اي دعوة من الجمعيات للحضور في انشطتها.
– تجديد المنظومة من أجل تحيين العمل مع الجمعيات.
وطالب الجمعيات من أجل التحضير لمنتدى الجمعيات المقترح من خلال تقديم مقترحات تكون كخطة طريق من اجل العمل سويا لما فيه مصلحة المهاجر العمل القنصليسويا.

لكن يبقى التساؤل هل ستنجح مبادرة منتدى الجمعيات، خاصة وأنه كانت تجارب سابقة لإحدث نسيج جمعوي لم يتجاوز اللقاءات الأولى التأتسيسية.

كما عرف اللقاء بعض التشنجات خاصة عندما قام منشط أصوات راديو بسرد اتهامات لبعض مسيري الشأن الديني والمساجد، فرض تدخل السيد القنصل الذي حاول التأكيد بأن لقاء اليوم لقاء تواصلي بين القنصلية والجمعيات و ليس تقييم عمل أحد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى